للأنضماام الى القروب دونـــــــــــات |- group1074593@groupsim.com

آهــــــــــلاً وســـــــــهــــــــلاً بـــــــــــكــــــــــــم ( اخواني - اخواتي ) فـــــــــــــــي مـــــــنـــــــتـــــديـــــــاتــ دونــــــــــــات نــــــرجـــــــو مــــــــنــــــــكـــــــــــم الــــــــــــتــــــــــــســــــــجـــــــــيــــــــــــل مـــــــــــعـــــــــــنـــــــــــا

    الحديث الشريف 1

    شاطر
    avatar
    مايكل 999
    مايكل 999
    مايكل 999

    عدد المساهمات : 80
    نقاط : 229
    تاريخ التسجيل : 22/02/2010
    الموقع : الـــغــــابــــــــة الــــــمـــهــــجـــورة

    الحديث الشريف 1

    مُساهمة من طرف مايكل 999 في الثلاثاء فبراير 23, 2010 3:31 pm

    بســم الله الرحــمن الرحيــم
    والصــلاة والســلام على اشــرف الانــبــياء والمــرسلين نبــينا مـحـمد وعـلى الــه وصــحبه اجــمعين
    امــا ابــعد احـييكـم بتـحية اهـل الجـنة .. السـلام عـليــكــم ورحــمة الله وبــركــاتهـ

    حـقـيــقة اعـزائي الاعـضاء
    طــرت فـكرة عــلى بــالي وان شــاء فــاتـحة زيادة حسنات وتـكفير ذنوب
    وهــي كــل يــوم انــعش قــسم الحــلــقة بــحديث لأفــضل الخـلق الرسول محمـد ابن عبدالله على افضل الصلاة واتــم التـسليم , والحــق الحـديث بشــرح او بأدعـية ونـكون استفدنا زيادة علمـ وزيادة حســنات
    واليــوم راح نبـدا مـدامـه يـوم جــمعــه

    الحـــديث [ 1 ]


    قَالَ رسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسلَّمَ: "لا تَحَاسَدوا وَلا تَبَاغَضُوا وَلا تَدَابروا وَكونوا عِبَادَ اللهِ إخْوَانا".

    مِنْ دَاءِ القَلبِ الحَسَدُ وَالبُغضُ وَضَرَرُهُ كبيرٌ لأنَّ المسلمينَ إذا تَحَاسدوا وتَبَاغضوا يَتَقَاعَسُونَ عَنِ الأمرِ بِالمَعْرُوفِ وَالنَّهيِ عنِ المُنكَرِ وَهَذا خِلافُ التَّعَاوُنِ على البِرِّ وَالتَّقْوى، فالمُسْلمونَ إذا تَحاسَدوا وَتَبَاغضوا يتقاعسونَ عنِ البِّرِ وَالتَّقْوى.

    الحَسَدُ الذي هُو حَرَامٌ هو تَمني زَوالِ النِّعْمَةِ عَنِ المُسْلِمِ مَعَ السعي لذَلِكَ بِالفِعْلِ بِالبَدَنِ أوْ بِالقَوْلِ بِاللِّسَانِ فَهَذا هُو الحَسَدُ المُحَرَّمُ أما ما لم يَحْصُلْ ذلك هذا ليس فيه مَعْصِيَةٌ.

    أما التدابُرُ هو أن يُوَاجِه هذا أخاهُ المُسْلِمَ ثُمَّ يُوَلّيهِ ظَهَرَهُ للإشْعَارِ أنَّهُ يَكْرَهَهُ، أو يَصْرِفَ وَجْهَهُ إلى الجَانِبِ الآخَرِ هَذا فيهِ إيذَاءٌ لِلمُسْلِمِ فَيَتَوَلَّدُ مِن ذلك التَّهَاجُرُ وتَرْكُ التَّعَاوُنِ لِمَا هو مَأمورٌ به من التعاوُنِ على إزالَةِ مُنكَرٍ أوْ أدَاءِ فَرَائِضَ.

    والأمْرُ الذي يُعينُ عَلى الخَلاصِ من هذهِ الأشْيَاءِ هو مُخَالفَةُ النَّفْسِ، مُخَالَفَةُ النفْسِ تُعينُ على كثيرٍ مِن أعْمالِ البِرِّ التي تُقَرِّبُ إلى اللهِ. هؤلاءِ الأوْلِيَاءُ ما صَاروا أوْلِيَاءَ إلاَّ بِمُخَالَفَةِ النَّفْسِ هواها، التَقى رَجُلانِ من عِبَادِ اللهِ الصَّالِحينَ فَوَجَدَ أحدُهُما الآخرَ متَربِّعاً في الهواءِ فَقَالَ الآخَرُ لَهُ بِمَ نِلْتَ هذا قَال: بِمُخَالَفَةِ نفسي، مَعْنَاهُ خَالَفْتُ نفسي، جَعَلْتُ نَفسي مَقْهُورَةً بِأداءِ الفَرَائِضِ وَالعَمَلِ بِالسُّنَنِ وَتَرْكِ المُحَرَّمَاتِ وَبِمُخَالَفَةِ الهوى،

    "" فــوائــد واحــكامـ ""


    من اقتفى أثرَ الأنبياءِ بالعفوِ عنِ الإساءَةِ والصبْرِ على المشقَّاتِ وأذى الناسِ عند اللهِ يترقى في الخَيْرِ.

    ضَبْطُ النَّفْسِ عند الغَضَبِ مِنْ أ كْبَرِ الوسَائِلِ للنجاةِ، فيه حِفْظُ الدِّينِ وَحِفْظُ بَدَنِهِ، لأن الإنسانَ اذا غَضِبَ فأرادَ أنْ يَنتَقِمَ مِنَ الآخَرِ فقد يُصَابُ في جِسْمِهِ فيَهْلِكُ أو يصابُ بِجُرُوحٍ أو بِمَرَضٍ...

    الصبْرُ بأنواعِهِ الثلاثَةِ فيه قُرْبةٌ إلى اللهِ وسَلامَةٌ مِنْ كثيرٍ من ءَافَاتِ الدُّنيا. وأشدُ هذهِ الأنواعِ هو الصَّبْرُ عَنِ المُحَرَّمَاتِ، هو أشَدُّ الأنواعِ على النَّفسِ، كَفُّ النفسِ عنِ المعاصي هذا أشدُّ أنواعِ الصَّبرِ.
    avatar
    تعبكـ راحه
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 149
    نقاط : 280
    تاريخ التسجيل : 20/02/2010

    رد: الحديث الشريف 1

    مُساهمة من طرف تعبكـ راحه في الثلاثاء فبراير 23, 2010 6:30 pm

    يعطيك الف الف عاافيه على الموضوع الجميل

    تقبل مرووري


    تحيااتي

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 8:24 am